Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

menu

اختتام النسخة الأولى من مشروع "أسباير"

٠٨/مايو /٢٠١٩

 

اختتمت بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر النسخة الأولى من مشروع "أسباير" الذي يشرف على تنفيذه الاتحاد العماني لكرة القدم ممثلا بقسم كرة القدم النسائية والمكرس لتطوير كرة القدم النسائية في المدارس الحكومية بشكل خاص وتم تنفيذه خلال شهري أبريل ومايو من العام الجاري. ذلك وقد شارك بالمشروع 8 مدارس حلقة أولى من قطاعي السيب وبوشر هي: مدرسة غلا ، مدرسة منبع الإيمان ، مدرسة العذيبة ، مدرسة التفاني ، مدرسة التفوق ، مدرسة النبوغ ، مدرسة المشارق ، مدرسة رؤى المستقبل . 

وحول المشروع تقول هاجر المزيني رئيسة قسم كرة القدم النسائية بالاتحاد "نسعى من خلال هذا المشروع إلى خلق تجارب مثرية تعزز التجربة التعليمية للطالبات في إطار منظم وخلاق يساهم في

غرس القيم والأخلاق الرياضية وصقل شخصيات قيادية معززة بالثقة بالنفس وروح العمل في فريق واحد." 
وأضافت " تم تصميم مشروع أسباير من 3 مراحل شملت مرحلة التدريب لمعلمات المدراس المشاركة من خلال ورشة عمل في أساسيات التدريب وتوفير جميع الأدوات المطلوبة لتدرييب أساسيات كرة القدم لكل مدرسة ، ومن ثم مرحلة التنفيذ العملي والمتابعة من قبل فريق عمل المشارع الذي قام بزيارة المدارس وحضر حصة تدريبية مع كل معلمة ، ومن ثم في آخر مرحلة تم عمل بطولة نافست فيها جميع المدارس المشاركة بالمشروع تمكنت المعلمة المشرفة على فريق كل مدرسة من تطبيق مكتسبات المرحلتين الأولى والثانية من المشروع في إطار تنافسي مليء بالمتعة للمعلمات والطالبات المشاركات.  وبذلك نجد أن المشروع يلبي كل الاحتياجات التي تحتاج إليها الهيئة التدريسية بالمدرسة لتأسيس فريق كرة قدم قادر على المنافسة بالشكل المطلوب. "

جدير بالذكر أن فريق مدرسة التفوق حقق المركز الأول في البطولة التي أقيمت بالمرحلة الأخيرة من المشروع بإشراف معلمة الرياضة بالمدرسة أ. فاطمة المشايخي ، وحقق فريق مدرسة غلا المركزالثاني بإشراف أ. رشا الغاوري، بينما خطف فريق مدرسة المشارق المركز الثالث بإشراف أ. زينب الحسني من فريق مدرسة منبع الإيمان الذي حل رابعا.

وحول المشروع أعربت أ. هبة إبراهيم معلمة الرياضة ومشرفة فريق كرة القدم بمدرسة العذيبة للتعليم الأساسي قائلة "فكرة المشروع استثنائية وجديدة ولاقت ترحيبا كبيرا من قبل أولياء الأمور ودعما كاملا من إدارة المدرسة ، حيث خلق المشروع تجربة جديدة مثرية للطالبات أكسبهن العديد من القيم كالمثابرة والتعاون والإصرار والمنافسة الشريفة." وتابعت "نتمنى أن يستمر المشروع في السنوات الدراسية القادمة ونتأمل أن يستمر لفترة زمنية أطول حتى يتسنى لنا إعداد فريق المدرسة جيدا حتى تتحقق الاستفادة القصوى من المشروع لدى الطالبات."

شركائنا