تفاصيل المقال

المدرب القادم

18/12/2019

تتسارع في أروقة الاتحاد وتيرة البحث عن المدرب القادم لمنتخبنا الوطني الأول بعد اعفاء مجلس الإدارة المدرب الهولندي السابق أروين كومان من مهامه، وعقدت اللجنة الفنية التي يرأسها رئيس الاتحاد سالم بن سعيد الوهيبي بنفسه لغاية الآن ثلاثة اجتماعات للنظر في السير الذاتية المقدمة واختيار مدرب جديد يحمل احلام العمانيين الى عنان السماء، فمن سيكون المدرب القادم؟

لا يهمنا من سيكون ومن اي جنسية عربيا كان ام اجنبيا ما يهمنا كشارع رياضي وغيورين على المنتخب وسمعته ومانتمناه حقيقة ان يتم التعاقد مع مدرب خبير بالكرة الخليجية بشكل عام، مدرب طموح ومتعطش لتحقيق الالقاب، مدرب لا يفرض عليه لاعب ما فهو المعني مع مساعديه باختيار افضل اللاعبين ولا يقبل ان يتدخل احد في عمله مدرب يحب النجاح والفوز ويكره الهزيمة مدرب يستطيع غرس الروح المعنوية لدى اللاعبين مدرب حازم وحاسم مدرب يحترم الجميع متوازنا ذكيا في تصريحاته ولا يخشى النقد مدرب ان اخطأ تحمل المسؤولية دون الجميع، مدرب لا يعتمد اسلوبا واحدا في التكتيك مدرب يحب النهج الهجومي والحذر الدفاعي مدرب يستطيع افراغ طاقات اللاعبين وتسخيرها لخدمة المنتخب، مدرب على قولتهم ( فلته ).

نتمنى أن تحسن اللجنة الفنية الاختيار لأننا بحق في مرحلة مهمة تتطلب عملا جادا خاصة أن كأس العالم باتت قريبة ومكان اقامتها أقرب من أي وقت مضى، يجب أن يتم دراسة أحوال المدرب الذي سيتم التعاقد معه، معرفة شخصيته وأحواله الأسرية وأحوال المحيطين به وماذا كان يعمل وكيف كانت علاقته بلاعبي المنتخب الأخير او النادي الذي دربه، يجب دراسة كل الأمور المتعلقة بالمدرب الجديد.

المدرب الجديد من وجهة نظري يجب أن يحمل من كل مدرب ناجح مر بكرتنا المحلية صفة من الصفات الجيدة.

مؤخرا طرحت العديد من الأسماء التي مرت على الكرة الخليجية وحققت بعضا من النجاح لكن ما نتمناه ويتمناه الشارع الرياضي التعاقد مع مدرب يعكس الطموح ويحقق الأحلام، مدرب قبل التعاقد معه توضع له الأهداف التي نرنو لتحقيقها وأولها الوصول إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022.

حمدان المعني 

شركاؤنا

الراعي الرئيسي