تفاصيل المقال

لا تقسوا على الغافري

01/12/2019

بدو أن الكثير من المتابعين والنقاد لم يطربهم أداء لاعب منتخبنا الوطني الأول محمد الغافري في المباراة الافتتاحية لمنتخبنا الوطني في دورة كأس الخليج 24 والتي تستضيفها دولة قطر الشقيقة حتى 8 من ديسمبر الجاري أمام المنتخب البحريني في اللقاء الذي انتهى سلبي النتيجة، والحقيقة التي ربما غابت عن بال الكثيرين أن اللاعب يعد أحد الطاقات الشابة التي ستلمع في سماء الكرة العمانية مستقبلا حيث يمتاز بالقدرة البدنية العالية كما انه مميز في الالتحامات وتسجيل الأهداف برأسه، ما حدث في لقاء البحرين أن المدرب أروين كومان لم يحسن توظيف اللاعب في المركز الحقيقي الذي يشغله وبالتالي ظهر اللاعب بالمستوى الهزيل في لقاء الافتتاح.
ما أود قوله لكل من رمى سهم النقد اللاذع على اللاعب في أول ظهور له بدورات كأس الخليج، اصبروا على الغافري ولا تحملوه أكثر من طاقته فهو شاب ننتظر منه الكثير في قادم الأيام.
حقيقة لم يكن الغافري الوحيد الذي تاه في الملعب بل أكثر من لاعب كانوا في غياهب الجب في ذلك اللقاء، لا نريد أن نذكر أسماء بعينها ولكنه الواقع.
اصبروا على الغافري فلديه الكثير في جعبته ليقدمه للمنتخب

حمدان المعني

شركاؤنا

الراعي الرئيسي