تفاصيل الخبر

الأحمر الأولمبي يُواجه الأردن في افتتاح بطولة غرب آسيا تحت 23 عاماً

03/10/2021

يفتتح اليوم الاثنين الرابع من أكتوبر الجاري منتخبنا الوطني الأولمبي مشاركته في بطولة غرب آسيا تحت 23 عاماً – السعودية 2021، بمواجهة المنتخب الأردني في تمام الساعة السادسة و45 دقيقة بتوقيت مسقط على أرضية ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية.
وقد اختتم منتخبنا الوطني تحضيراته للمواجهة من خلال حصة تدريبات مسائية على أرضية الملعب الفرعي لملعب البطولة، بمشاركة جميع اللاعبين، وقد تركزت التدريبات على عمليات الإحماء والجوانب التكتيكية التي يسعى المدرب لتطبيقها في مواجهة اليوم.
قائمة الأولمبي
يدخل الأحمر الأولمبي مواجهة اليوم بقائمة تضم 23 لاعباً بعد أن فضل المدرب إجراء بعض التعديلات، وهم، إبراهيم الراجحي، يوسف الشيادي، إسلام الهنائي، يحيى الهديفي، سعود الحبسي، محمد السيم، قاسم مبارك، محمد البريكي، حمد وليد، هاني النعيمي، عمر الصلطي، حسين الشحري، وليد المسلمي، فهد الهاجري، عبدالله البلوشي، البراء المعولي، حسين الحداد، فهد العبيدان، يوسف المالكي، عوض الشحري، عيسى الناعبي، سلطان بيت بخيت، جاسم التوبي.
اجتماع فني
حضر المدير الفني لمنتخبنا الوطني الأولمبي صلاح ثويني الاجتماع الفني للبطولة والذي عقد ظهر يوم أمس الأحد في قاعة المؤتمرات بفندق ماريوت بالدمام، وتم مناقشة جميع الجوانب المتعلقة بالبطولة، وكذلك اعتماد ألوان بدلات الفرق خلال البطولة.
حيث سيخوض منتخبنا الوطني مباراته الأولى بالزي الأبيض الكامل، أما المواجهة الثانية سيرتدي اللون الأحمر، وفي المواجهة الأخيرة ضمن دور المجموعات سيرتدي الزي الأحمر الكامل.
داريو باسيتش: تحدٍ كبير وبطولة مهمة
أكد المدرب الكرواتي داريو باسيتش مدرب منتخبنا الوطني الأولمبي على أهمية بطولة غرب آسيا تحت 23 عاماً والتي وصفها بالتحدي الكبير، بعد فترة إعداد جيدة تضمنت إقامة أربعة معسكرات خاض خلالها الفريق العديد من المواجهات الودية التحضيرية، وأضاف "مجموعتنا ليست سهلة، وتضم منتخبات جيدة، ولقد أعددنا العدة لهذه البطولة لتحقيق الفائدة القصوى، حيث ينتظرنا استحقاق آخر نهاية أكتوبر الحالي وهو التصفيات الآسيوية".
وذكر باسيتش بأن بطولة غرب آسيا فرصة للاعبين لإظهار ما لديهم من مستويات وترجمة ما تدربوا عليه خلال الفترة السابقة، وخاصة بعد توقف الدوريات وغيابهم الطويل عن الأجواء التنافسية في الدوريات المحلية بسبب الظروف التي فرضتها جائحة كورونا.
وعن الأجواء التي تقام خلالها البطولة، والمواعيد المبكرة لبعض المباريات التي تقام ظهراً، قال "الأجواء والظروف مشابهة على ما تعود عليه اللاعبين خلال الفترة الماضية، والإيجابيات في اعتقادي أكثر من الجوانب الأخرى، ولكن أتفق مع بعض الزملاء الذين تحدثوا عن جدولة المباريات المبكرة بعض الأحيان والتي ربما تكون مرهقة، ولكننا في أتم الجاهزية دائماً".
واختتم الكرواتي المؤتمر الصحفي بالقول "هي بطولة قيِّمة للاعبين والمدربين، ويجب علينا استغلالها كما يجب".
صلاح ثويني: غرب آسيا بمثابة اختبار حقيقي قبل التصفيات الآسيوية
أوضح صلاح ثويني مدير منتخبنا الوطني الأولمبي أهمية بطولة غرب آسيا، وخاصة بعد فترة الإعداد الطويلة التي استمرت لعدة أشهر، وقال "بكل تأكيد هي بطولة مهمة، وتعد بمثابة اختبار حقيقي للمدرب واللاعبين قبيل خوض التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس آسيا".
وأضاف "خضع الفريق لفترة إعداد طويلة، مكنت المدرب من الوقوف على مستويات اللاعبين عن قرب، واتخاذ القرارات الملائمة على كافة المستويات، ونحن الآن في أتم الجاهزية، ونأمل في تحقيق نتائج طيبة، تخدم اللاعبين نفسيا ومعنويا للاستحقاق الأهم".
وذكر مدير المنتخب، بأن اتحاد القدم وفر كل الظروف الملائمة لتهيئة الفريق لهذه المرحلة المهمة على الرغم من الظروف الصعبة التي رافقت مرحلة الإعداد بسبب الظروف والإجراءات التي فرضتها الجائحة، ولكن بدعم المسؤولين وتكاتف الجميع تمكن الفريق من الوصول لهذه المرحلة.
سعود الحبسي: لم نحضر للمشاركة فقط
أكد قائد منتخبنا الوطني الأولمبي سعود الحبسي بأن هدفهم أبعد من المشاركة لمجرد المشاركة، حيث تعاهد وزملائه اللاعبين على تقديم كل ما لديهم والظهور بشكل مميز في هذه البطولة، حيث أن الجميع يستشعر أهمية المرحلة التي كانت الهدف من التحضيرات المكثفة خلال الفترة الماضية.
وأضاف الحبسي "بطولة غرب آسيا "بروفة" للتصفيات الآسيوية، ويجب علينا تقديم كل ما لدينا.. ندرك صعوبة البطولة، ولكن نثق في أنفسنا والجهاز الفني والإداري الذي ما يدخر أي جهدا خلال الفترة الماضية لتقديم الدعم بكافة أشكاله".
وواصل حديثه "الفترة السابقة مكنتنا من التقارب والانسجام أكثر بيننا كلاعبين، واستيعاب توجيهات المدرب والجهاز الفني، وحان الوقت لتطبيق كل التعليمات على أرضية الملاعب وفي منافسات رسمية، وأمام منتخبات ليست سهلة".
واختتم الحبسي حديثه "نعد الجميع من مسؤولين وجماهير بأننا سنسعى لتقديم كل ما لدينا من أجل رسم البسمة على وجوههم بإذن الله".

شركاؤنا

الراعي الرئيسي