نبذه عن الاتحاد

الاتحاد العُماني لكرة القدم

يعد الإتحاد العماني لكرة القدم من الاتحادات الرياضية الرائدة إقليمياً وقارياً ودولياً ويسعى دوماً الإستمرار في تطوير العمل داخلياً وفي تحقيق البطولات على كافة المستويات والمحافظة على علاقات وطيدة مع الأشقاء والأصدقاء وتعزيز هذه العلاقات لآفاق أرحب وتحقيق إنجازات كروية جديدة على كافة المستويات .

ويعتبر الاتحاد العماني لكرة القدم أكبر اتحاد رياضي في السلطنة ينضوي تحت لوائه عدد 44 ناديا يمثلون مختلف محافظات السلطنة.

ورغم أن رياضة كرة القدم تمارس في السلطنة منذ مطلع القرن الماضي عندما أدخل الانجليز هذه اللعبة إلى منطقة الخليج العربي عن طريق حامياتهم العسكرية إلا أن كرة القدم العمانية توثق بأول نادي رياضي تم تأسيسه في السلطنة وهو نادي عمان والذي تأسس في العام 1942م وعرف آنذاك بإسم نادي مقبول.

ومع ظهور دولة عمان الحديثة وتقلد صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – مقاليد الحكم في السلطنة في 23 يوليو 1970م تم إشهار معظم أندية السلطنة رسميا وقامت الحكومة الرشيدة بتنظيم مختلف مسابقاتها الرسمية وخاصة بطولة كأس صاحب الجلالة السلطان وبطولات دوري المناطق وذلك تحت إشراف دائرة شؤون الشباب التابعة لوزارة التربية والتعليم وشؤون الشباب آنذاك، هذا بخلاف المشاركات الدولية للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم والمتمثلة تحديدا في دورة كأس الخليج العربي لكرة القدم ابتداء من الدورة الثالثة بالكويت في العام 1974م.

وفي العام 1978م تأسس أول اتحاد عماني لكرة القدم وتم تعيين أول مجلس إدارة للاتحاد وذلك برئاسة المغفور له صاحب السمو السيد/ فيصل بن علي آل سعيد – وزير التراث القومي والثقافة آنذاك – واستمر هذا المجلس لأكثر من خمسة أعوام قبل أن يتم إعادة إشهار الاتحاد العماني لكرة القدم رسميا في 26 يونيو من العام 1983م طبقا للقرار الوزاري رقم 41/83 واستنادا للمرسوم السلطاني السامي رقم: 42/82 والقاضي بإصدار قانون الهيئات الخاصة العاملة في المجال الرياضي، ويعد صاحب السمو السيد/ هيثم بن طارق آل سعيد – وزير التراث والثقافة حالياً – أول رئيس لمجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم بعد إشهاره. ومنذ تأسس الاتحاد في العام 1978م وهو عضو في الاتحادين العربي والدولي )الفيفا) في نفس العام حيث انضم إلى عضوية الاتحادين مباشرة بعد تأسيسه قبل أن ينضم في العام 1980م إلى عضوية الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وبمرور الأيام تشكل النظام الأساسي للاتحاد العماني لكرة القدم ولوائحه المختلفة والهيكل التنظيمي لدوائره ولجانه العاملة ولمختلف المسابقات المحلية التي ينظمها وللمنتخبات التي تمثل اللعبة في السلطنة وتشارك في مختلف المسابقات الإقليمية والقارية والعالمية حيث أن هنالك سبعة منتخبات هي المنتخب الوطني الأول والأولمبي تحت 23 سنة والشباب تحت 19 سنة والناشئين تحت 16 سنة ومنتخب البراعم تحت 14 سنة بالاضافة الى منتخب كرة القدم الشاطئية ومنتخب كرة الصالات ، ويقوم برفدها أندية السلطنة التي تتنافس فيما بينها في مسابقات للدوري العام بمختلف درجاته التصنيفية وفئاته السنية إلى جانب مسابقة كأس جلالة السلطان المفدى حفظه الله التي تقام سنوياً .

واستطاعت كرة القدم العمانية في الفترة الماضية أن تحقق تطورا ملحوظا على المستويات الإقليمي والقاري والدولي فأصبح يشار إليها بالبنان على الصعيد الخليجي والعربي والآسيوي والدولي حيث أصبحت المنتخبات الوطنية المشاركة في مختلف المحافل والبطولات الكروية الكبرى تلعب الأدوار الرئيسية فيها بل ووصلت كرة القدم العمانية إلى أفضل إنجازاتها العالمية بتحقيقها المركز الرابع في بطولة كأس العالم للناشئين بالإكوادور 1995م والفوز بلقب كأس آسيا للناشئين عدة مرات والتأهل لنهائيات كأس العالم للناشئين بجمهورية مصر العربية وترينداد وتوباجو. وفي عام 2009 تمكن منتخبنا الوطني الاول من الفوز بكأس الخليج 19 التي استضافتها السلطنة في شهر يناير والفوز بكأس الخليج العربي 23 بالكويت يناير 2018م ، كما تأهلت منتخباتنا الوطنية في 2013 الى نهائيات كأس اسيا حيث تأهل منتخب الناشئين الى نهائيات اسيا التي استضافتها تايلند وتأهل المنتخب الوطني للشباب الى نهائيات ميانمار فيما تأهل المنتخب الوطني الاول الى نهائيات اسيا التي إستضافتها استراليا في يناير 2015 وشارك المنتخب الوطني الاولمبي في اولمبياد انشون الكورية بالإضافة إلى الإنجازات التي حققتها الأندية العمانية على مستوى بطولات أندية مجلس التعاون الخليجي للناشئين والكبار والمنتخبات الوطنية – الأولمبي – الشباب – الناشئين على مستوى بطولة منتخبات دول مجلس التعاون الخليجي للمراحل السنية في أكثر من إنجاز بالحصول على المركزين الأول والثاني .

ويعتبر تاريخ 30 أغسطس 2007م تاريخا مهما في صفحات كرة القدم العمانية حيث تم في هذا التاريخ إجراء أول انتخابات رسمية في السلطنة لتشكيل أول مجلس إدارة منتخب للاتحاد برئاسة السيد خالد بن حمد بن حمود البوسعيدي .

وتعاقب بعد ذلك مجلس الإدارة الحالي في 29 سبتمبر 2016م بإجراء الانتخابات وفاز بالتزكية بالرئاسة الفاضل سالم بن سعيد بن سالم الوهيبي والذي أحدث تغييراً في هيكلة العمل الإداري والفني وإستحداث الهيكل التنظيمي السابق للإتحاد وتطوير الكوادر الوطنية في المجال الفني والإداري والتحكيمي وتطوير العلاقات الخارجية مع الإتحادات الوطنية وتوقيع العديد من الإتفاقيات ومذكرات التفاهم مع الإتحادات الشقيقة والصديقة ومع عدد من المؤسسات والشركات داخل وخارج السلطنة لخدمة الكرة العمانية وهدف تطويرها للمستوى المنشــــــــــود ، كما إستمر تواجد أعضاء مجلس إدارة الإتحاد في اللجان على المستوى الإقليمي والقاري والدولي وساهموا بقدر كبير في تطوير العمل بهذه اللجان وأكدوا على ثقة الكوادر العمانية على الصعيد الخارجي .



شركاؤنا

الراعي الرئيسي